ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية

ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية

ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية يرحب بكم

    د. الطيب يستنكر أحداث العباسية ويدعو "العقلاء" لوقف نزيف الدماء

    شاطر
    avatar
    أكرم عبد القوي عبد القوي

    المساهمات : 132
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010
    العمر : 50

    د. الطيب يستنكر أحداث العباسية ويدعو "العقلاء" لوقف نزيف الدماء

    مُساهمة من طرف أكرم عبد القوي عبد القوي في الإثنين مايو 14, 2012 4:46 pm

    استنكر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيِّب، شيخ الأزهر، الأحداث المروِّعة التي تشهدها منطقة العباسية منذ مساء أمس الثلاثاء وحتى الآن.
    وناشد د. الطيب في بيانٍ له ظهر اليوم الأربعاء 11 جمادى الآخرة 1433هـ الموافق 2 مايو 2012م، الجميع أنْ يتوقفوا فورًا عن أيِّ أعمال عنف، محذرًا من مزيد من إراقة دماء الأبرياء.
    ورفض شيخ الأزهر ما وصل إليه الوضع في مصر حاليًّا من قتل واستباحة الدماء، مؤكدًا على أنَّ جميع علماء الأزهر وشيوخه يناشدون العلماء والحكماء والسياسيين وقوى المجتمع المصري أنْ يتدخَّلوا فورًا لإنهاء هذه الفجيعة التي تشوِّه المشهد الوطني كله، وأن يبذلوا كلَّ الجهود وبأقصى سرعة لوقف هذا النزيف، بلا قيد ولا شرط.
    نص البيان
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأزهـر الشـريف
    شيخ الأزهـــر
    بيان الأزهر الشريف حول أحداث العباسية
    لقد فُجِعَ الأزهر بما شاهدناه وقرأناه من أنباء العنف المروِّع في العباسية وحول "مسجد النور"، وهو بيت من بيوت الله - عزَّ وجلَّ - التي أعدَّها الله للعبادة وللسلم والأمن والحفاظ على حرمة الأرواح والدماء، وقد فُوجِئ بسقوط الأبرياء من أبناء مصر العزيزة.
    والأزهر يناشد الجميع أن يوقفوا فورًا ودون إبطاء أيَّ عمل من أعمال العنف التي تمسُّ بدن المصري أو تودي بروحه، ويُحذِّر الجميع من إراقة الدماء والدخول في هذا النفق المظلم المشؤوم {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} [النساء: 93].
    أيها المصريون، هل وصلنا إلى التقاتُل واستباحة دماء بعضنا البعض، ورسولنا - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((إِذَا التَقَى المُسلِمَان بسَيْفَيهِمَا فالقَاتِلُ وَالمَقْتُولُ في النّارِ))، قُلتُ: يا رَسُولَ اللهِ، هذا القَاتِلُ فَمَا بَالُ المقْتُولِ؟ قَالَ: ((إنَّهُ كَانَ حَريصًا عَلَى قتلِ صَاحِبهِ))؛ مُتَّفَقٌ عليهِ.
    إنَّنا - علماء الأزهر وطلابه وشيوخه - نُناشد العلماء والحكماء والسياسيين وقوى المجتمع المصري أنْ يتدخلوا فورًا لإنهاء هذه الفجيعة التي تشوِّه المشهد الوطني كله، وأنْ يبذلوا كلَّ الجهود وبأقصى سرعة لوقف هذا النزيف، أولاً وبلا قيد ولا شرط، ثم العمل الدائب المسؤول أمام الله وأمام الضمير للقضاء على أسبابه، ولإعلاء مطالب الوطن ومصالحه العليا على كل المطالب الأخرى.
    اللهم هل بلَّغت، اللهم فاشهد.
    تحريرًا في: 11 من جمــادى الآخرة سنـة 1433ﻫ
    المــــــوافـق: 2 مـن مــــــــــــايو ســـنـة 2012

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 6:43 am