ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية

ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية

ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية يرحب بكم

    هنيئاً لكم يا أهل مصر بسيدي محمد ابراهيم عبد الباعث

    شاطر
    avatar
    دار الندوة

    المساهمات : 155
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    هنيئاً لكم يا أهل مصر بسيدي محمد ابراهيم عبد الباعث

    مُساهمة من طرف دار الندوة في الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 11:28 am


    لقد كنت اشاهد من حوالي يومين على
    قناة صوفية برنامج لسيدي الشيخ محمد
    ابراهيم عبد الباعث فتكلم عن قول المولى عزوجل ( انك ميت ) الاية

    فقال خاطب الله نبيه صلى الله عليه
    وسلم بصيغة الماضي ميت ولم يأت بها
    بصيغة المضارع لتدل على الاستمرارية
    ثم رفع حكم الموت عنه صلى الله عليه
    وسلم فهو حي ولن يموت ابداً

    ثم استشهد بما اخرجه [size=21]البخاري

    َعنِ الزُّهْرِىِّ قَالَ أَخْبَرَنِى أَبُو سَلَمَةَ أَنَّ عَائِشَةَ - رضى الله عنها - زَوْجَ النَّبِىِّ - - أَخْبَرَتْهُ قَالَتْ أَقْبَلَ أَبُو بَكْرٍ - رضى الله عنه - عَلَى فَرَسِهِ مِنْ مَسْكَنِهِ بِالسُّنْحِ حَتَّى نَزَلَ ، فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ ، فَلَمْ يُكَلِّمِ النَّاسَ ، حَتَّى نَزَلَ فَدَخَلَ عَلَى عَائِشَةَ - رضى الله عنها - فَتَيَمَّمَ النَّبِىَّ - - وَهُوَ مُسَجًّى بِبُرْدِ حِبَرَةٍ ، فَكَشَفَ عَنْ وَجْهِهِ ، ثُمَّ أَكَبَّ عَلَيْهِ فَقَبَّلَهُ ثُمَّ بَكَى فَقَالَ بِأَبِى أَنْتَ يَا نَبِىَّ اللَّهِ ، لاَ يَجْمَعُ اللَّهُ عَلَيْكَ مَوْتَتَيْنِ ، أَمَّا الْمَوْتَةُ الَّتِى كُتِبَتْ عَلَيْكَ فَقَدْ مُتَّهَا
    واخرج الحاكم
    عن الزهري قال حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن قال كان بن عباس يحدث : ان أبا بكر الصديق دخل المسجد وعمر يحدث الناس فمضى حتى أتى البيت الذي توفي فيه رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو في بيت عائشة فكشف عن وجهه برد حبرة كان مسجى به فنظر إلى وجه النبي صلى الله عليه و سلم ثم أكب عليه يقبله ثم قال والله لا يجمع الله عليه موتتين لقد مت الموتة التي لا تموت بعدها

    واخرج الامام احمد في مسنده
    عَنِ الزُّهْرِيِّ قَالَ حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ كَانَ ابْنُ عَبَّاسٍ يُحَدِّثُ أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ دَخَلَ الْمَسْجِدَ وَعُمَرُ يُحَدِّثُ النَّاسَ فَمَضَى حَتَّى أَتَى الْبَيْتَ الَّذِي تُوُفِّيَ فِيهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ فَكَشَفَ عَنْ وَجْهِهِ بُرْدَ حِبَرَةٍ كَانَ مُسَجًّى بِهِ فَنَظَرَ إِلَى وَجْهِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ أَكَبَّ عَلَيْهِ يُقَبِّلُهُ ثُمَّ قَالَ وَاللَّهِ لَا يَجْمَعُ اللَّهُ عَلَيْهِ مَوْتَتَيْنِ لَقَدْ مِتَّ الْمَوْتَةَ الَّتِي لَا تَمُوتُ بَعْدَهَا

    .................

    فقلت في نفسي سبحان الله اذا الانسان يموت

    للحظات الى ان يأتيه الملكان المحاسبان

    ويتولى عنه اصحابه وهو يسمع قرع نعالهم كما

    في الحديث ثم يحيى ولايموت بعدها ابداً

    فيدخل اهل الجنة الجنة

    ويدخل اهل النار النار

    والعياذ بالله منها فيؤتى بالموت ويذبح كما في

    الحديث

    فياسبحان الله

    ويا اهل مصر هنيئا لكم بهذا العلامة

    سيدي محمد ابراهيم عبد الباعث حفظه الله

    وادام عليه نعمه ظاهرة وباطنة بجاه الحبيب

    المصطفى [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 5:33 pm