ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية

ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية

ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية يرحب بكم

    الخطاب المتوحش

    شاطر
    avatar
    جار المجاورين

    المساهمات : 63
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    الخطاب المتوحش

    مُساهمة من طرف جار المجاورين في الجمعة أغسطس 06, 2010 11:42 pm

    بالكثير من اليأس : ستمر سنوات طويلة قبل أن تزول هذه الدواهي التي نعيشها اليوم ، و قد أدركني الخوف من أن تنتقل إلى أبنائنا و بناتنا بالإرث فينال الذكر مثل حظ الأنثيين منها .. بعد ذلك ربما ستتوقف النساء عن المطالبة بالمساواة بين الرجل و المرأة و سترضى بأخذ نصف ميراث الرجل من الهم و النكد ، هذا هو تعليقي على اللقاء الذي جرى على قناة الحرة - سيئة السمعة - عندما اجتمعت الأخت المباركة نادين البدير مع الكاتب التقي يحيى الأمير في برنامج " مساواة " و ما أدراك ما " مساواة " .. فما أن نسي الناس مقالة " أنا و أزواجي الأربعة " المكتوبة من قبل مقدمة البرنامج التي تستهجن - فيها - تشريع التعدد و تعتبره نوعا من أنواع التخلف التي يقرها الله و رسوله عن سبق إصرار و ترصد بالمرأة ، حتى جاء الكاتب الوسيم مستضافا في برنامجها ليكمل المسلسل بوصفه للأحاديث التي تعتبر المرأة أشد فتنة على الرجل بأنها خطابات وحشية لا يمكن أن يقولها إنسان محترم فضلا عن أن يقولها نبي مرسل !! إنه لشيء مدهش أن يجتمع في هذا البرنامج الجميل " مساواة " رجل و امرأة من نوع خاص و نادر للغاية ، فالمرأة " فحلة " بالغة الفحولة تريد أن تنكح أربعة أزواج دفعة واحدة ، و الرجل " درة مصونة " لا يعتبر المرأة فتنة كبرى للرجل و يعتبر هذا القول نوعا من أنواع التوحش الذي يجب القضاء عليه من خلال التنوير الثقافي و الإصلاح الديني ، داعياً لحذف كافة المرويات و النصوص التي يُشتبه بأنها تمنح المرأة منزلة أقل من منزلة " رب العالمين " لأنها بالتأكيد لا يمكن أن تصدر من نبي يتلقى الوحي من السماء حتى لو كان سندها كالشمس أو القمر فالعبرة لديه ليست بالأسانيد الرجعية المتخلفة و إنما العبرة بصلاحية النص و موافقته لمقاصد الإخوة الكفار الذين أجمعوا على أن المرأة تماثل الرجل في كل شيء إجماعا قطعياً لا يقبل النزاع و من شذ شذ في النار ، و المسألة كما بدا تخطت حواجز الحياء و جدران الأمانة الإعلامية حتى بات الإنسان يتساءل بمرارة : من أين لهم كل هذا الكم الهائل من الوقاحة و صفاقة الوجه ؟! و كم تمنيت أن البخاري و مسلم و أحمد و الترمذي و ابن ماجه كانوا ضيوفا في الحلقة – مع أن هذا غير ممكن بسبب أنهم متطرفون و يروون تلك الخطابات الوحشية – ليحظوا بتلك الدرر الحديثية الجديدة التي تفوه بها الإمام يحيى الأمير ، و خاصة عندما قال بأن جميع تلك الأحاديث و الروايات التي تشير إلى أن المرأة أشد فتنة للرجل إما ضعيفة و إما مفرغة من سياقاتها و إما مكذوبة ، فمثل هذه الفرائد لا تقول بها البشر هذه الأيام و لا تتيسر عند بني آدم ، فسبحان من ألهمها الحمير التي تحمل أسفارا ، كم أشفقت على سلف هذه الأمة و خلفها فقط ظهر بأنهم ليسو أكثر من " وحشيين " ، كم رحمت ابن حجر العسقلاني الذي مكث ثلاثا و عشرين سنة يأكل الكعك على شط النيل حتى أكمل شرح البخاري ، لقد أفنى عمره فيما لا نفع فيه ، فهاهم التنويريون اليوم لم يضيعوا دقيقة من أعمارهم في ذلك و مع هذا تنزل عليهم الفتوحات الربانية و تدلهم على الروايات الصحيحة و الروايات الضعيفة و الروايات " الوحشية " !! ، و من يدري فقد يأتي على الناس يوم تزداد فيه الاستنارة فيصبح القرآن كله روايات " وحشية " لاسيما و هو يشتمل على الكثير من آيات التحريض على إخواننا الكفار .. في الوقت الذي يقرر فيه الإخوة المنافقون بأن مرويات السنة كلها ظنية الثبوت تمهيدا لعملية التقليم و التشذيب التي سيخضع لها الدين ككل ، و من يدري فقد نحظى بخصومات قدرها 50% على فريضة الصلاة باعتبار أن صفتها لم ترد في القرآن و إنما في آثار ظنية ، و من يدري فقد تختصر أركان الإسلام إلى ركن أو ركنين و تصبح البقية من كماليات الدين و قشوره ، و من يدري فقد يظهر لنا بأن الاستنجاء نافلة من النوافل لا يلزم الأخذ بها ، و هكذا قد يتحول الدين كله إلى ميدان ثقافي جميل نؤمن بما نشاء منه و نكفر بما نشاء - على وفق النظرة المستنيرة - و ليذهب علماء الحديث و أئمة الجرح و التعديل و علومهم البالية التي لم تخدم الإنسانية إلى الجحيم و هلم جرا من هذا التخريف الذي تستغيث منه الأرض و السماء .. و أخيرا : إنه مما يبعث على السخرية - و الموت حسرة - أن تتفق المسميات و تتنوع الأحداث ، فنبي الله يحيى كان مستهدفا من قبل النساء حتى إن إحداهن لم ترض إلا برأسه مهرا لفرجها النجس ، و نبي الليبرالية يحيى كان مستهدفا أيضا من قبل النساء حتى إن إحداهن لم ترض إلا برأسه مهرا لبرنامجها النجس ، الفرق فقط في أن الأول قُطع رأسه ظلما و عدوانا و أصبح في عداد الشهداء ، و الثاني ترك رأسه ظلما و عدوانا و أصبح في عداد الجيف .. فـ ( يا يحيى خذ الكتاب بقوة ) أو اذهب إلى حيث ذهبت عاد الأولى .

    منقوووووووووووووول
    avatar
    أكرم عبد القوي عبد القوي

    المساهمات : 132
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010
    العمر : 51

    رد: الخطاب المتوحش

    مُساهمة من طرف أكرم عبد القوي عبد القوي في الجمعة أغسطس 13, 2010 7:34 pm

    شكرا لك وبارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 7:59 am