ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية

ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية

ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية يرحب بكم

    84 هجومًا و544 رهينة في هجمات القراصنة الصوماليين خلال 2010

    شاطر
    avatar
    أبو اللطائف

    المساهمات : 125
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    84 هجومًا و544 رهينة في هجمات القراصنة الصوماليين خلال 2010

    مُساهمة من طرف أبو اللطائف في الأربعاء يوليو 21, 2010 2:33 pm

    <TABLE style="WIDTH: 100%">

    <TR>
    <td align=right></TD></TR></TABLE>
    <TABLE style="WIDTH: 100%">

    <TR>
    <td style="WIDTH: 100%">

    </TD></TR></TABLE>
    الإسلام اليوم/ وكالات


    بلغ ما نفذه القراصنة الصوماليون من هجمات في المياه الدولية نحو 84 هجومًا، باحتجاز 27 سفينة وأخذ 544 رهينة، خلال النصف الأول من العام الجاري فقط.
    وكشفت دراسة ألمانية حديثة عن تزايد أرباح عمليات القرصنة التي ينفذها مسلحون صوماليون في المياه الدولية ، على الرغم من انتهاكها للقوانين الدولية .
    وقالت الدراسة التي أعدتها مؤسسة أبحاث الاقتصاد الألمانية : إن هجمات القرصنة تعود بالنفع على القراصنة وعلى شركات التأمين على السفن ، بحسب صحيفة القدس .
    وأشارت الدراسة إلى أن عدد هجمات القراصنة لم ينخفض منذ بداية العمليات العسكرية المختلفة ضدها، حيث بلغ عدد هجمات القراصنة في 2008 نحو 111 هجوما، مقابل 217 هجوما في 2009، في ما بلغ عدد الهجمات في النصف الأول من العام الجاري 84 هجوما باحتجاز 27 سفينة وأخذ 544 رهينة.
    وقالت باحثة الصراعات في جامعة برونيل البريطانية أنيا شورتلاند إن عدد عمليات السطو على السفن قليل للغاية مقارنة بعدد وثائق التأمين على السفن، وأضافت الخبيرة أن ترسانات السفن تستفيد أيضا من عمليات إصلاح السفن المحتجزة بعد إطلاق سراحها.
    وأوضحت الخبيرة أن العمليات العسكرية ضد القرصنة لم تغير من الموقف كثيرا، ولكنها ساهمت في استقرار أعداد عمليات السطو وطلبات الفدية ، وأشارت إلى أن أهم الأطراف لديها مصلحة في استمرار القرصنة بشرط عدم تصاعد هجمات القراصنة.
    <TABLE style="WIDTH: 100%">

    <TR>
    <td align=right></TD></TR></TABLE>
    <TABLE style="WIDTH: 100%">

    <TR>
    <td style="WIDTH: 100%">

    </TD></TR></TABLE>
    الإسلام اليوم/ وكالات


    بلغ ما نفذه القراصنة الصوماليون من هجمات في المياه الدولية نحو 84 هجومًا، باحتجاز 27 سفينة وأخذ 544 رهينة، خلال النصف الأول من العام الجاري فقط.
    وكشفت دراسة ألمانية حديثة عن تزايد أرباح عمليات القرصنة التي ينفذها مسلحون صوماليون في المياه الدولية ، على الرغم من انتهاكها للقوانين الدولية .
    وقالت الدراسة التي أعدتها مؤسسة أبحاث الاقتصاد الألمانية : إن هجمات القرصنة تعود بالنفع على القراصنة وعلى شركات التأمين على السفن ، بحسب صحيفة القدس .
    وأشارت الدراسة إلى أن عدد هجمات القراصنة لم ينخفض منذ بداية العمليات العسكرية المختلفة ضدها، حيث بلغ عدد هجمات القراصنة في 2008 نحو 111 هجوما، مقابل 217 هجوما في 2009، في ما بلغ عدد الهجمات في النصف الأول من العام الجاري 84 هجوما باحتجاز 27 سفينة وأخذ 544 رهينة.
    وقالت باحثة الصراعات في جامعة برونيل البريطانية أنيا شورتلاند إن عدد عمليات السطو على السفن قليل للغاية مقارنة بعدد وثائق التأمين على السفن، وأضافت الخبيرة أن ترسانات السفن تستفيد أيضا من عمليات إصلاح السفن المحتجزة بعد إطلاق سراحها.
    وأوضحت الخبيرة أن العمليات العسكرية ضد القرصنة لم تغير من الموقف كثيرا، ولكنها ساهمت في استقرار أعداد عمليات السطو وطلبات الفدية ، وأشارت إلى أن أهم الأطراف لديها مصلحة في استمرار القرصنة بشرط عدم تصاعد هجمات القراصنة.
    <TABLE style="WIDTH: 100%">

    <TR>
    <td align=right></TD></TR></TABLE>
    <TABLE style="WIDTH: 100%">

    <TR>
    <td style="WIDTH: 100%">

    </TD></TR></TABLE>
    الإسلام اليوم/ وكالات


    بلغ ما نفذه القراصنة الصوماليون من هجمات في المياه الدولية نحو 84 هجومًا، باحتجاز 27 سفينة وأخذ 544 رهينة، خلال النصف الأول من العام الجاري فقط.
    وكشفت دراسة ألمانية حديثة عن تزايد أرباح عمليات القرصنة التي ينفذها مسلحون صوماليون في المياه الدولية ، على الرغم من انتهاكها للقوانين الدولية .
    وقالت الدراسة التي أعدتها مؤسسة أبحاث الاقتصاد الألمانية : إن هجمات القرصنة تعود بالنفع على القراصنة وعلى شركات التأمين على السفن ، بحسب صحيفة القدس .
    وأشارت الدراسة إلى أن عدد هجمات القراصنة لم ينخفض منذ بداية العمليات العسكرية المختلفة ضدها، حيث بلغ عدد هجمات القراصنة في 2008 نحو 111 هجوما، مقابل 217 هجوما في 2009، في ما بلغ عدد الهجمات في النصف الأول من العام الجاري 84 هجوما باحتجاز 27 سفينة وأخذ 544 رهينة.
    وقالت باحثة الصراعات في جامعة برونيل البريطانية أنيا شورتلاند إن عدد عمليات السطو على السفن قليل للغاية مقارنة بعدد وثائق التأمين على السفن، وأضافت الخبيرة أن ترسانات السفن تستفيد أيضا من عمليات إصلاح السفن المحتجزة بعد إطلاق سراحها.
    وأوضحت الخبيرة أن العمليات العسكرية ضد القرصنة لم تغير من الموقف كثيرا، ولكنها ساهمت في استقرار أعداد عمليات السطو وطلبات الفدية ، وأشارت إلى أن أهم الأطراف لديها مصلحة في استمرار القرصنة بشرط عدم تصاعد هجمات القراصنة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 19, 2018 5:42 am