ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية

ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية

ملتقى أبناء منطقة الفيوم الأزهرية يرحب بكم

    الطيب: لا دخل للأزهر في اعتناق مسيحي للدين الإسلامي

    شاطر
    avatar
    ابن الشيوخ

    المساهمات : 122
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    الطيب: لا دخل للأزهر في اعتناق مسيحي للدين الإسلامي

    مُساهمة من طرف ابن الشيوخ في الأربعاء أبريل 21, 2010 6:58 am

    <TABLE id=Table3 cellSpacing=0 cellPadding=0 width=300 border=0>

    <TR>
    <td id=tdPic></TD></TR>
    <TR>
    <td class=nhs id=tdPicComment dir=rtl align=middle>شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب</TD></TR></TABLE>
    القاهرة: طالب الأنبا اسطفانوس، أسقف ببا والفشن وسمسطا، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بمخاطبة أجهزة الأمن لإعادة الشاب المسيحى الذى أشهر إسلامه فى بنى سويف، وتسبب اختفاؤه فى تجمهر قرابة ألف قبطى أمام قسم شرطة سمسطا حيث قاموا برشق أفراده بالحجارة وأصابوا 6 ضباط ومجندين.
    ونقلت صحيفة "المصري اليوم" في عددها الصادر اليوم الاربعاء، عن مصادر مطلعة قولها إن اسطفانوس طالب شيخ الأزهر بتقديم رأيه فى اعتناق القاصر الدين الإسلامى.. ورد الطيب عليه بأن الأزهر "لا دخل له فى تلك الواقعة".
    في سياق متصل، أكدت مصادر أمنية أن أجهزة أمن الدولة بالقاهرة تحفظت على الشاب سامى عزيز "17 سنة"، الذى إشهر إسلامه وغير اسمه إلى "سامى مسعود سامى"، للاستماع إليه، كما استدعت أفراد أسرته للاستماع إلى أقوالهم.
    فى هذه الأثناء، صرح مصدر مسؤول بمشيخة الأزهر أن جميع الإجراءات التى يتخذها الأزهر مع الأشخاص الذين يقومون بإشهار إسلامهم صحيحة ولا تشوبها شائبة، مؤكداً أنه يتم التنسيق مع الجهات الأمنية وقيادات الكنيسة فى هذه الأمور.
    وأكد المصدر أن الشاب الذى أتى للجنة لإشهار إسلامه من بنى سويف، ويبلغ 17 عاماً، أتى بمحض إرادته ولم يجبره أحد على ذلك، مشيراً إلى أنه لا يشترط أن يكون من قام بإشهار إسلامه قد بلغ 18 عاماً لأن العبرة ببلوغه "سن التكليف الشرعى" وهى "سن البلوغ".
    وكان مصدر أمنى أعلن أن الاثنين أن مئات المسيحيين تجمعوا مساء الاحد أمام مركز شرطة قرية "سمسطا" بمحافظة بنى سويف احتجاجا على قيام مزارع مسلم بإقناع مواطن مسيحى بإشهار إسلامه.
    وأكد المصدر فى تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط، الأحد أن أجهزة الأمن كانت قد تلقت بلاغا مساء امس بتجمع نحو ألف مسيحي أمام مركز شرطة سمسطا بمحافظة بنى سويف احتجاجا على قيام المزارع عياد شعبان بإقناع جاره المدعو سامى عزيز بإشهار إسلامه.
    وأضاف المصدر الأمنى أن بعض الأهالى رددوا شائعات مفادها إختباء المدعو عياد شعبان داخل مركز الشرطة بقصد حمايته , فتوجهوا الى المركز وقاموا بإلقاء الحجارة على مبنى المركز, مما أدى الى إصابة اثنين من الضباط وأربعة من الأفراد.
    واعتاد المسيحيون في مصر الاحتجاج عند إسلام أحدهم طواعية حيث ينظمون احتجاجات ويطالبون بتدخل الكنيسة لتسلم الشخص الذي أشهر إسلامه لحبسه في الدير حتى يعود للمسيحية.
    ومن أشهر هذه القضايا قضية إسلام السيدة وفاء قسطنطين زوجة أحد القساوسة والتي أشهرت إسلامها وسلمتها السلطات للكنيسة بعد احتجاجات عنيفة للأقباط, وقد أثار الأمر ردود فعل غاضبة في أوساط المسلمين الذين أكدوا لاحقا وفاة وفاء داخل أحد الأديرة نتيجة لسوء المعاملة بعد إجبارها على العودة للمسيحية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 7:28 am